نحو 35% من مؤسسات القطاع الخاص بتونس توشك ان تغلق ابوابها نهائيا

عربي
صباج نيوز2 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
نحو 35% من مؤسسات القطاع الخاص بتونس توشك ان تغلق ابوابها نهائيا
رابط مختصر
Spread the love

تواجه 35 بالمائة من مؤسسات القطاع الخاص الناشطة بتونس، ازاء الازمة الصحية الناجمة عن جائحة كوفيد – 19، خطر الاغلاق النهائي في خضم الظروف الحالية، حسب ما ابرزته دراسة التاثيرات الاجتماعية والاقتصادية على القطاع الخاص ونشرها المعهد الوطني للاحصاء التونسي، الخميس.

وافادت الدراسة التي اجريت عبر الهاتف وشملت عينة من 2500 مؤسسة تمثل القطاع الخاص، ان 4ر72 المائة منالمؤسساتاكدت انها اوشكت على عدم تامين بعض من مصاريفها بما يتوفر لديها من اموال ذاتية

وبينت 3ر13 بالمائة من المؤسسات المستجوبة، في ما يهم قدرة انشطتها على الصمود والاستدامة، ان لها مخططا لتواصل الانشطة.

وتاتي قطاعات تكنولوجيات المعلومات والاتصال (23 بالمائة) على راس كوكبة القطاعات الثلاثة الاولى التي تتوفر على مخطط لتواصل انشطتها، يليها قطاع الصناعات الميكانيكية والكهربائية (2ر22 بالمائة) متبوعا بقطاع الخدمات المختلفة (1ر20 بالمائة)، استنادا الى ذات الدراسة التي انجزت بالتعاون مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي

واعتبرت 6ر26 بالمائة من المؤسسات ان العمل عن بعد يعد من الاجراءات الاكثر ادماجا ضمن مخطط تواصل الانشطة.

ويبين التوزيعالقطاعي ان مؤسسات قطاع التكنولوجيات الحديثة، ممن لها مخطط تواصل الانشطة، ادمجت العمل عن بعد بنسبة 7ر59 بالمائة مقابل نسب ضعيفة جد ا في قطاعات الصحة والصناعات الكيميائية والصيدلية.

واظهرت اجوبة المؤسسات بشان انتظاراتها وتوقعاتها لتواصل استدامة انشطتها من عدمه، ان تلك التي تشغل اكثر من 5افراد “متفائلة نسبيا” للاشهر الثلاثة المقبلة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.