المرزوقي: الموجة الثالثة من الربيع العربي قادمة واتفاقيات التطبيع ستسقط

الأولىتحقيقات
one Editor14 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
المرزوقي: الموجة الثالثة من الربيع العربي قادمة واتفاقيات التطبيع ستسقط
رابط مختصر
Spread the love

حسن سلمان

قال الرئيس التونسي السابق، منصف المرزوقي، إننا  على أبواب موجة ثالثة من الربيع العربي، مشيراً إلى أن الشعوب العربي ستُسقط اتفاقيات التطبيع التي وقعتها الأنظمة المستبدة مع إسرائيل.
وخلال حوارية أقامها القطاع الشبابي لحزب “جبهة العمل الإسلامي” الأردني، توقع المرزوقي وقوع موجة ثالثة من الربيع العربي، مشيراً إلى ما جرى من موجة ثانية من الربيع العربي في كل من السودان والعراق ولبنان بعد سنوات من الموجة الأولى للربيع العربي “في ظل استمرار ذات المسببات التي أدت لانطلاق الثورات العربية في المنطقة خاصة في ظل استمرار الفساد والاستبداد والقمع والفقر وعدم مبادرة الأنظمة المستبدة للإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي والتصالح مع شعوبها”.
وأكد المرزوقي أن ما يجري من اتفاقيات للتطبيع هو بين الأنظمة العربية المستبدة والمشروع الإسرائيلي في المنطقة، مشيرا إلى أن هذه الأنظمة “لن تنجح في محاولات فرض هذا التطبيع على الشعوب التي ترفض اتفاقيات الاستسلام وأي علاقات مع الاحتلال الصهيوني”.
ومن جهة أخرى، أشار المرزوقي إلى أن ما تواجهه تونس من حالة عدم استقرار الحكومات وسرعة تغييرها، سببه قانون الانتخابات “الذي كان يهدف للتضييق على القوى والأحزاب المؤيدة للثورة وإعاقة استقرار العملية الديمقراطية”، مؤكداً أن دول الثورة المضادة ستواصل ضرب الديمقراطيات في الدول العربية والتصدي لها بمختلف الوسائل.

وكان المرزوقي توقع، في حوار سابق مع “القدس العربي” حدوث موجات جديدة من الربيع العربي، مشيرا إلى أنها ستتجاوز الجزائر والسودان (الموجة الثانية) لتطال دولا أخرى كالسعودية وغيرها، في ظل تواصل الوضع القائم في العالم العربي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.