إحياء ذكرى عاشوراء في المغرب لم يمرّ من دون جرحى وتوقيفات

2020-08-30T17:16:57+00:00
2020-08-30T17:17:31+00:00
الأولىوطني
one Editor30 أغسطس 2020آخر تحديث : منذ شهرين
إحياء ذكرى عاشوراء في المغرب لم يمرّ من دون جرحى وتوقيفات
رابط مختصر
Spread the love

الدار البيضاء – صباح نيوز:

أعلنت الشرطة المغربية أن العمليات الأمنية ليل السبت الأحد لتطبيق إجراءات منع التجمعات المرتبطة بمراسم احياء ذكرى عاشوراء، أسفرت عن ثلاثين جريحا وتوقيف 157 شخصا.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي شبانا يحرقون اطارات في عدة أحياء في الدار البيضاء والعاصمة الرباط ومواجهات مع الشرطة.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأحد أنه “تم توقيف 157 شخصا من بينهم قاصرون وذلك للاشتباه في تورطهم في أعمال الشغب والرشق بالحجارة ومقاومة عناصر القوة العمومية وإضرام النار في العجلات المطاطية بالشارع العام”.

وأعلن المصدر نفسه “أن هذه العمليات الأمنية الميدانية نتج عنها أيضا إصابة 17 موظفا للشرطة و11 عنصرا من القوات العمومية بجروح وإصابات جسدية مختلفة جراء تعرضهم للرشق بالحجارة والمفرقعات النارية بالإضافة إلى تسجيل خسائر مادية”.

وعنونت اسبوعية “تيل كيل” على موقعها “في الرباط والدار البيضاء احتفالات عاشوراء وسط اجواء من الفوضى”.

ويحيي المسلمون الشيعة في العاشر من شهر محرم، ذكرى عاشوراء، يوم مقتل الامام الحسين حفيد النبي محمد في معركة كربلاء عام 680.

وكانت السلطات المغربية حظرت نهاية الاسبوع إحياء ذكرى عاشوراء في بعض المناطق خصوصا التجمعات في الاحياء واستخدام المفرقعات.

والهدف هو فرض احترام التدابير الصحية الوقائية الرامية الى وقف تفشي فيروس كورونا المستجد الذي اسفر عن وفاة 1078 شخصا واصابة 60056 بالوباء في المغرب منذ آذار/مارس.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.